أخبار البلدية

خلال لقاء المحبة والتسامح: البلدية تنهي الخلاف بين عائلات المدينة وعائلة بربخ

Image

عقدت بلدية دير البلح لقاء المحبة والتسامح بين البلدية وعائلاتها مع عائلة بربخ حيث تم التوقيع على سند اتفاق صلح نهائي بين الطرفين، والذي يكفل إنهاء المشكلة التي بدأت خلال أيام عيد الفطر في منتزه بلدية دير البلح الشرقي بحضور عائلات ووجهاء ومخاتير المدينة وبعض الشخصيات الاعتبارية وجمع من المواطنين الكرام
ورحب سعيد نصار رئيس بلدية دير البلح بالحضور معرباً عن شكره وتقديره لجميع من شارك في إشاعة السلم المجتمعي والمودة والمحبة بين أبناء هذا الشعب الواحد
وأضاف قائلاً: إننا وفي بلدية دير البلح إذ نقدر ونعتز ونفتخر بكل عائلاتنا الفلسطينية ونكن لهم كل الاحترام والتقدير وإن ما حصل من نفر قليل من عائلة بربخ الكريمة هذه العائلة التي نقدرها ونحترمها وهي شأنها شأن كل عائلاتنا جزء أصيل من نسيجنا الاجتماعي والوطني والذي يقدم وما زال يقدم الغالي والنفيس لنصرة دينه ووطنه وشعبه، موضحاً أن البلدية لا تميز في خدماتها بينهم وبين مواطنينا بل إن دير البلح وبلديتها ستبقى الحضن الدافئ لكل أبناء شعبنا والبوابة المفتوحة والأمن والامان لكل من يقيم بها أو يمر منها
وتقدم خلال حديثه بالشكر والتقدير لكل العائلات والفعاليات والمؤسسات والوجهاء والمخاتير والشخصيات الاعتبارية في المدينة على وقفتهم العظيمة مع بلديتهم لا سيما عائلات الحي الذين ساعدوا على منع تفاقم الأحداث
كما أعرب عن تقديره لعناصر شرطتنا الفلسطينية التي سارعت ومنذ اللحظة الأولى لأخذ دورها بكل مسؤولية ومهنية من أجل إنهاء هذه المشكلة، ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي والإعلاميين على وقفتهم المسؤولة وتعاملهم مع الحدث بكل مهنية وموضوعية
وفي نهاية حديثه أثنى على جهود عائلة بربخ الكرام الذين تحركوا منذ اللحظة الأولى لإنهاء هذه المشكلة وتحملهم تبعاتها المعنوية والمادية